بطولة العالم تأمل في روزنامة أكبر وترفض الاستسلام لـ فيروس كورونا

فريق مكلارين ينسحب من سباق فورمولا1
فريق مكلارين ينسحب من سباق فورمولا1

بطولة العالم تأمل في روزنامة أكبر ، رغم تأخر انطلاقة فعاليات الموسم الحالي إلى ما بعد منتصف العام ، ما زال تشيس كاري رئيس الرابطة المنظمة لبطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا-1 يأمل في أن يشهد هذا الموسم 18 سباقا.

وتأجلت أو ألغيت أول عشرة سباقات من البطولة هذا العام بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس (كورونا) المستجد ، وظل الارتباك سائدا بشأن إقامة فعاليات هذا الموسم حتى أعلنت الرابطة بقيادة كاري عن أول روزنامة للسباقات في ظل أزمة كورونا.

 

وتضمنت الروزنامة ثمانية سباقات في أوروبا مع عدم حضور الجماهير. وتبدأ هذه الروزنامة بسباقين في النمسا يومي الخامس و12 يوليو المقبل فيما تختتم بسباق جائزة إيطاليا الكبرى في السادس من سبتمبر المقبل.

 

بطولة العالم تأمل في روزنامة أكبر ، ولن تلغى أي من هذه السباقات إذا ثبت إصابة أي سائق أو عضو بأحد الفرق بفيروس “كورونا” المستجد.

ولكن كاري اعترف أيضا بأن فورمولا-1 تتجه نحو المجهول من خلال هذه البداية المتأخرة للموسم.

وما سيحدث بعد ذلك هو تخمين أي شخص ، عما إذا كان من الممكن إقامة السباقات في روسيا والأمريكتين حيث لا يزال الفيروس حاضرا ومتفشيا بشدة ، أو ما إذا كان من الممكن إقامة سباقات من البطولة في آسيا ، وربما مع حضور المشجعين.

وأكد كاري مجددا على موقع فورمولا-1 بالانترنت مساء أمس الثلاثاء أن الهدف يظل هو إنقاذ الموسم بقدر الإمكان من خلال إقامة ما بين 15 و18 سباقا من 22 سباقا كانت مقررة للسباق.

وكان مقررا أن تبدأ فعاليات البطولة هذا الموسم في 15 مارس الماضي من خلال السباق الأسترالي ولكن هذا السباق في ملبورن ألغي في اللحظة الأخيرة وذلك بعد اكتشاف إصابة أحد أعضاء فريق ماكلارين.

 

بطولة العالم تأمل في روزنامة أكبر ، وفي ظل إجراءات الحجر الصحي والسلامة المطبقة حاليا بشكل صارم ، يقول كاري إن البطولة من الممكن أن تقام حتى في حال اكتشفت بعض الحالات المصابة بفيروس كورونا.

وقال كاري : “إذا اكتشفت أي حالة إصابة ، لن يؤدي هذا إلى إلغاء السباق… نشجع الفرق على تطبيق الإجراءات حتى تكون لدينا القدرة على عزل أي شخص يجب عزله بأحد الفنادق مع استبداله بشخص آخر… وإذا كانت الإصابة لسائق من سائقي الفريق ، فإن الفرق المختلفة للبطولة لديها سائقون احتياطيون”.

وقال كاري إن البداية وسط مفهوم السلامة الصارم ومع إجراء اختبارات متكررة للكشف عن فيروس كورونا ، ومع سفر كل فريق بـ80 عضوا على متن رحلات طيران عارض والإقامة في فنادق مختلفة يمكن تحقيق ما تحرص عليه جميع الفرق وهو إقامة البطولة بعد تأخير لنحو أربعة شهور.

وذكر الهولندي ماكس فيرستابن سائق فريق ريد بول في تغريدة على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت : “بدء العد التنازلي لبداية موسم 2020 لبطولة فورمولا-1 “.

وقال سيرجيو بيريز سائق فريق “ريسنج بوينت” على “تويتر” أيضا : “جاهز للعودة إلى المضمار ! ولدي كل الرغبة في بدء الموسم العاشر لي”.

وأشار فريق مرسيدس حامل لقب البطولة إلى انطلاق فعاليات الموسم في النمسا ، هذا البلد الذي ينتمي إليه توتو فولف رئيس الفريق.

ويتطلع البريطاني لويس هاميلتون سائق الفريق إلى معادلة الرقم القياسي لعدد ألقاب البطولة التي يحصدها أي سائق والمسجل باسم الأسطورة الألماني مايكل شوماخر برصيد سبعة ألقاب على مدار تاريخ فورمولا-1 .

وأعطت وزارة الصحة النمساوية الضوء الأخضر يوم السبت الماضي لإقامة السباق في بداية فعاليات هذا الموسم لفورمولا-1 وأشادت بالتفاصيل المطبقة فيما يتعلق بإجراءات الوقاية والسلامة.

وذكرت الوزارة : “قدم المنظمون مفهوما شاملا للسلامة والتأمين من أجل منع الإصابات وتفشيها”.

وقال كاري إن “الجميع يرغب في العودة للسباقات… ولكن بشكل آمن وثقة في أننا نطبق الإجراءات الصحيحة لنستطيع فعل هذا بالشكل المناسب”.

وطبقا لقواعد فورمولا-1 ، ستكون إقامة ثمانية سباقات في الموسم أمرا كافيا لتتويج بطل لهذا الموسم. ولكن كاري قال إن هناك طموحات كبيرة في إقامة عدد أكبر من السباقات حتى وإن كان من الصعب وضع الخطة المناسبة لهذا في الوقت الحالي حيث تحتاج هذه الخطة لظروف أكثر مرونة.

محمود دياب

عن محمود دياب

محمود دياب
محرر صحفي حاليًا بموقع كورة فيو. رئيس القسم الرياضي بموقع شرقاوي نيوز. مقدم برامج رياضية براديو كاريستا.

اخرى

رسميا بيانيتش ينتقل الي

برشلونة: فريق واحد يستفيد من قرارات الفيديو

برشلونة: فريق واحد يستفيد من قرارات الفيديو ، يرى جوسيب فيفس المتحدث الرسمي لبرشلونة، أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *